_ ‫‬
الإنذار المبكر ينبه من انخفاض مدى الرؤية الأفقية بينبع «مؤسسة التقاعد»: تقديم موعد صرف المعاشات «قبل العيد» مشاجرة في السماء بين راكبين وطاقم طائرة ينبع انقطاع الكهرباء عن مستشفى ينبع بسبب خلل فني “الشورى” يجري تعديلات على المادة “77” من نظام العمل.. لتلافي سلبياتها «مؤسسة التدريب»: 300 ألف ريال قرض لخريجي «الصناعية» بالصور .. اخماد حريق ناقلة وقود في حادث مروري بلا إصابات بينبع مرور ينبع ينفي صحة تركيب “ساهر” في مواقع داخل المحافظة “جهات حكومية” تبدأ في ايداع البدلات بأثر رجعي في حسابات الموظفين سيارة تداهم حادثاً بالمدينة وتصيب رجل أمن و4 مسعفين
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :قلم القراء
تعليقات: 0
يناير - 2 - 2016

fahad-saeed1

في ظل عصر تكالبت فيه علينا المهام .. وأصبح كلٍ منا في إنشغال دائم .. وقلت بركة الوقت

بشكل ملحوظ .. أعجبني توظيف بعض الأشخاص مواقع التواصل الإجتماعي لمواجهة تلك

التحديات والتغلب عليها .. كان ذلك من خلال ممارسة البعض لمهنة التجارة على شبكات

الإنترنت .. فتجد نظام يُتيح حركات بيع وشراء السِلع وتوفيرالخدمات والمعلومات .. فهناك سلع معروضة للبيع .. أومشروعات صغيرة قد أُسست ونمت في ظل أثير الإنترنت وعالمه الواسع وتطويرهم لاستراتيجية تسويق فعالة ..
تُتيح عبر الشبكة تواصل البائعين مع المشترين داخل سوق الكتروني ربما يكون أفضل من

الأسواق التقليدية كالمحلات والمراكز التجارية فهو يتيح عرض المنتجات والخدمات في مختلف

أصقاع العالم دون جهد مبذول ودون إنقطاع .. يعمل 24 ساعة يومياً .. فيقلل من أهمية الارتباط

بالزمان أوالمكان وبالتالي توفِّر فرصة أكبر للتسوق وجني الأرباح، إضافة إلى وصولها إلى

المزيد من الزبائن والمنتفعين .،

إن مجال التجارة الألكترونية e – commerce أصبح الآن عالمياً ومعترف به من قِبل دول عظمى حتى أن بريطانيا

الآن تُعد من أكبر الدول التي تمتلك سوق إلكترونية في العالم

ما لفت نظري وأثار إعجابي هو حماس هؤلاء الأشخاص وإستغلالهم لتلك المواقع لإبراز أعمالهم

أو تسويق تجارتهم .. أو أحياناً ممارسة هوايتهم .. لم يستسلموا لضيق الوقت أو عدم توفر أماكن

للعرض .. لم يصبهم إحباط المعوقات بل شقوا طريقاً مُعبداً وسط جدب صحراء الأسواق

التجارية .
ولما كانت تلك التجارات لم تقم إلا لتحقيق هدف سامٍ وقد تخلق فرص عمل كثيرة نحن بأمَس الحاجة إليها كأفراد أو كجهات مسئولة .. كما توفر نفقات

باهظة وتحقق لأصحابها عائد مادي بطريقة شرعية وكسب حلال أو تُتيح ممارسة هواية ما لشغل

الوقت فيما هو مفيد ونافع بدلاً من إضاعته في معصية أو إهدار غير مجدٍ فهذا يدعوني أولاً لتقديم التحية والتقدير لهؤلاء التجار الأفاضل ..
وثانياً فإنني أدعو الجهات المختصة لدعم تجارتهم المتواضعة ومشاريعهم الصغيرة .. عن طريق جهة تنظيمية مناسبة لنمو تلك المشاريع .. وإنشاء مواقع بيع ألكترونية وبخاصة بعد تزايد عدد التجار الذين صرحوا بتفاؤلهم تجاه التجارة الألكترونية وخطوط مبيعاتها الناجحة التي تتيح للشركات الصغيرة فرصاً قد تقترب بها من منافسة الشركات الكبيرة
فتنظيم هذا النوع من التجارة ما بين دعم للتجار والرقابة عليهم أيضاً .. وحماية المستهلك قد يخلق بيئة تجارية وإقتصادية جديدة نأمل الوصول إليها وتحقيق عموم الفائدة منها سائلين الله العون والتوفيق .

  2113 مشاهدة
0
    قسم: قلم القراء

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام