_ ‫‬
الإنذار المبكر ينبه من انخفاض مدى الرؤية الأفقية بينبع «مؤسسة التقاعد»: تقديم موعد صرف المعاشات «قبل العيد» مشاجرة في السماء بين راكبين وطاقم طائرة ينبع انقطاع الكهرباء عن مستشفى ينبع بسبب خلل فني “الشورى” يجري تعديلات على المادة “77” من نظام العمل.. لتلافي سلبياتها «مؤسسة التدريب»: 300 ألف ريال قرض لخريجي «الصناعية» بالصور .. اخماد حريق ناقلة وقود في حادث مروري بلا إصابات بينبع مرور ينبع ينفي صحة تركيب “ساهر” في مواقع داخل المحافظة “جهات حكومية” تبدأ في ايداع البدلات بأثر رجعي في حسابات الموظفين سيارة تداهم حادثاً بالمدينة وتصيب رجل أمن و4 مسعفين
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 0
مايو - 2 - 2016

forbesmiddleeast_news_10334

كيف يمكن إطلاق مدونة؟ وما هي أفضل منصات التدوين المتاحة؟ يعتقد الكثيرون من خبراء التسويق أن المدونات لم تعد مؤثرة كما كانت في سابق عهدها. إلا أنها في الحقيقة على عكس ذلك؛ فقد تحولت مضامينها وتنوعت المجالات التي تتناولها على نحو أوسع، وأصبح إنشاء مدونة خاصة مختلفاً عما كان عليه الحال في السابق.

من ناحية أخرى، يرى مسوقو الإنترنت أن المدونين لا يزالون يهدرون أوقاتهم وطاقاتهم في نشر المدونات على مواقعهم الشخصية. والمشكلة هنا في نظرهم لا تكمن في نشر المدونة على الموقع الشخصي، بل في عدم توجيه المتابعين بالشكل الصحيح.

في الواقع، لا أحد يمكنه القيام بذلك كما يفعل كبار المسؤولين الاقتصاديين، فهم يوجهون متابعيهم إلى مدوناتهم من خلال منشوراتهم في فيسبوك وبنترست، وغيرها من وسائل النشر الأخرى.

وبهذا، فإن إطلاق أي مدونة يكون أسهل باستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي، مثل: “سناب شات” وتويتر وفيسبوك، ونحوها. لقد أصبحت وسائل الإعلام الاجتماعية نسخة جديدة للمدونات؛ فتويتر مثلاً كان معروفاً بوصفه منصة للمدونات الصغيرة. أما اليوم فيستخدم الناس منصات عدة مثل فيسبوك وإنستغرام لجذب المزيد من المتابعين، أكثر من مجرد النشر في مواقعهم الشخصية.

لكن ما حدث خلال العقد الماضي، هو أن المدونين انتقلوا إلى حيث تتوجه اهتمامات الناس، وطبيعة الوسائل التي تجمع فيما بينهم. وإن جذب الناس نحو مدونتك الخاصة ليس بالأمر الصعب، إلا أن فصلهم عن وسائل الإعلام الاجتماعية التي يرتبطون بها بشكل وثيق، هو الأصعب ويتطلب منك أن تكون ذكياً.

وكما يبدو فإن مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية لا يكتفون بالاطلاع على المحتوى فقط. نعم إنها وسيلة جيدة لنشر المحتوى، لكن يمكن استخدامها لتوجيه المتابعين نحو الاطلاع على مدونتك أيضاً، حيث يمكن التواصل معهم ومعرفة اهتماماتهم. وتذكر دائماً أن توجيه المستخدمين إلى مدونتك الخاصة لا يحدث تلقائياً، بل عليك السعي إلى توجيههم إليها.

وعموماً، في الوقت الذي قد تطورت فيه المدونات ووسائل الإعلام الاجتماعية، عليك عدم التخلي عن طريقة التدوين التقليدية. وتعلم كيفية استخدام تلك الوسائل الاجتماعية لجذب متابعيك وتوجيههم إلى موقعك الإلكتروني. ويمكن البدء بذلك من خلال نشر محتوى مهم على المنصة التي ترى بأنها الأنسب لك ولمتابعيك. ثم اختر عناوين مختلفة، وجرب منصات غير اعتيادية. وفي الأحوال جميعها، لا يمكنك نشر المحتوى وتوقع مشاهدته من الناس بأنفسهم. إن جذب أولئك المهتمين بالمحتوى إلى موقعك الإلكتروني هو مفتاح النجاح.

  3605 مشاهدة
0

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام