_ ‫‬
‏التلفزيون الرسمي: وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في المحكمة في أول ظهور له منذ الإطاحة به.. اقتياد “البشير” إلى نيابة مكافحة الفساد اختناق طفلين بحريق شقة سكنية في ينبع صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 0
ديسمبر - 23 - 2015

ريهام ابراهيم – صحيفة ينبع :

تتطور ممارسة العلاقات العامة بتطور وسائل الاتصال واحتياجات العملاء، بينما يسهم تنوع وسائل الإعلام والمطبوعات بتغيير نماذج الإيرادات، في الوقت الذي تتعدد فيه قنوات الاتصالات الجديدة. وبالتالي يتوجه قادة رجال الأعمال إلى الاستثمار في هذا القطاع.

وأن تبقى في القمة وتتقدم على منافسيك، يعني أنه عليك مواكبة الأساليب الحديثة في العلاقات العامة ضمن القطاع الذي تنشط فيه. وللمساعدة في تحقيق ذلك، إليك بعض الملاحظات حول أبرز 7 توجهات جديدة بهذا المجال، يمكن البدء بتطبيقها بحلول العام المقبل:

  1. لا بيانات صحافية تقليدية بعد الآن:

إذا لم تملك أي منتجات مبتكرة، بينما لا تزال تكتب وتوزع النشرات الصحافية التقليدية إلى الصحافيين ووسائل الإعلام لتغطيات الأخبار، فأنت تهدر مواردك. وبدلاً من ذلك، على العاملين لديك في العلاقات العامة والمسوقين ابتكار طرق جديدة ومختلفة لتغطية الأخبار، حول مختلف الأحداث والعروض والإنجازات. كما يمكن الاستفادة من وسائل الإعلام الاجتماعية، وتطوير العلاقات مع كبار رجال الأعمال وأصحاب النفوذ في القطاع نفسه، ودمج الشروحات المصورة لتعكس أهداف مؤسستك، وتلفت انتباه الصحافيين والمؤسسات التي يمكنها مساعدتك على نشر رسالتك.

  1. القيادة الفكرية إحدى أولويات ميزانية العلاقات العامة المتنامية:

القيادة الفكرية تمثل اتجاهاً تسويقياً جديداً، إذ من خلالها يضع كبار رجال الأعمال أنفسهم موضع الريادة لهذا القطاع. وهي بمثابة إطار عام وكبير لأساليب وحملات العلاقات العامة ذات الصلة.

لهذا، قبل أن يبدأ القادة بتعزيز رسائل شركاتهم، يحتاجون إلى السيطرة على المحتوى المتعلق بعلاماتهم التجارية. ومن خلال التركيز على القيادة الفكرية، يمكن الوصول إلى النوع المناسب من المحتوى القيم والجذاب. ومع استمرار نمو القيادة الفكرية كقاعدة استراتيجيات للعلاقات العامة الناجحة، فإن الشركات تحتاج إلى ضبط ميزانياتها لتنميتها وتنفيذ الخطط في ضوئها.

  1. نشر المحتوى وتوزيعه سيغدو أكثر أهمية:

هناك الكثير من القنوات التي يمكنك من خلالها تعزيز رسالة مؤسستك، لكن عليك التعرف إلى كيفية الاستفادة من نشر وتوزيع المحتوى للفت الأنظار، من خلال الاهتمام بنوعية المحتوى وجودته. وفي هذه الحالة، يكون نشره وإيصاله للجمهور المستهدف أمراً سهلاً.

وبالإضافة إلى وسائل الإعلام الاجتماعية ورعاية الأحداث المهمة، فإن النشرات التسويقية وتوقيعات البريد الإلكتروني، تلفت الانتباه إلى محتواك وتوصل رسالتك.

  1. استبعاد مؤيدي العلامة التجارية السلبيين من خلال المحتوى:

مع الوصول السهل إلى وسائل الإعلام الاجتماعية، يمكن لأي شخص أن يشارك تجربته السيئة في شبكة الإنترنت. وقد لا تتوافر لديك القدرة على تمييز من تستهدفه وترغب بالوصول إليه، ممن يتصل عبر “لينكد إن” مع شخص آخر تحاول تطوير علاقتك معه. ولمنع هذا في العلاقات العامة، اعمل بعض الإجراءات لتجنب التجارب السلبية في المقام الأول، وتدريب فريقك على التعامل مع المواقف والخبرات بفعالية.

  1. إدارة السمعة في شبكة الإنترنت ضرورة قصوى:

إذا أردت الإعلان عن محتواك عن طريق المحرر أو الصحافي، فإن أول ما يفعله معظمهم إجراء بحث عنك وعن شركتك. ولأنهم يتلقون مئات الإعلانات يومياً بسبب ارتفاع أعداد الكتاب المساهمين، فقد يكون لديهم بضع ثوانٍ فقط للبحث عنك. وبهذا إما يعجبون بسيرتك ويتابعون بناءً على ذلك، أو العكس تماماً.

وفي حال وجد أحدهم أن المحتوى الذي تقدمه قيّم وذو جودة عالية، ويمثل علامتك التجارية وخبرتك وشركتك، فإنك بذلك تكون قد اجتزت الاختبار بنجاح. وهكذا تزداد فرصتك بقبول الإعلانات التي ترغب بتقديمها. ولتعزيز إدارة سمعتك على الإنترنت وإيصال رسالتك إلى الجمهور المناسب، من المهم ابتكار وتنشر المحتوى الفعال.

  1. ركز على تطوير شبكتك من خلال التأثير الفعال على الجمهور المستهدف، وليس بزيادة أعداد المتابعين فقط:

لوحظ على مدى السنوات القليلة الماضية، أن المديرين التنفيذيين للعلامات التجارية والشركات ينفقون مبالغ طائلة لكسب اهتمام أصحاب النفوذ في القطاع، من خلال الأعداد الكبيرة للمتابعين في شبكاتهم. لكن ذلك لا يعني أن المتابعين يمثلون الفئة الأنسب لعلامتك التجارية دائماً.

وبدلاً من ذلك، ركز على تطوير شبكتك عبر التأثير الفعال في الجمهور المستهدف. فحين تتوافر لديك شبكة صغيرة بجودة عالية، ومتابعون مخلصون لعلامتك التجارية، أفضل من شبكة واسعة ليس لمتابعيها أي اهتمام بها.

  1. الإعلانات الاجتماعية تتزايد أهميتها شيئاً فشيئاً:

وفقاً لتقرير Content Marketing Institute””، هناك أكثر من 50 % من خبراء التسويق يتجهون إلى الإعلانات الاجتماعية لنشر المحتوى. وقد زادت تقديرات فاعليتها منذ العام الماضي، وهذا يعني زيادة أعداد المسوقين وخبراء الاتصالات. كما ينبغي لخبراء الاتصالات البحث عن طرق جديدة للاستثمار في الإعلانات المدفوعة والوصول إلى فئات جديدة لم يسبق الوصول إليها من قبل.

  2169 مشاهدة
0
    قسم: شباب وأعمال

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام