_ ‫‬
صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 0
يناير - 9 - 2016

ريهام ابراهيم – صحيفة ينبع :

نعلم جميعاً بأن التدفقات النقدية للشركات مهمة جداً لاستمرار عملياتها التجارية، وأصحاب الشركات هم من تهمهم هذه الحقيقة بشكل خاص. ولهذا، حين يؤسس رواد الاعمال شركاتهم يسعدون بازدياد أعداد عملائهم لأن هذا يعني نمواً في المبيعات والأرباح.

إن تحقيق المبيعات وإبرام الصفقات المربحة وتحصيل الأموال المستحقة مسائل يسهل الحديث عنها، لكن يصعب تنفيذها كما هو مخطط له في كثير من الأحيان. وقد يبدو أمراً متوقعاً التنازل عن جزء من الأرباح وتخفيض أسعار السلع والخدمات، بعد خوض مفاوضات شاقة مع العملاء المحتملين أو العملاء الحاليين الذين يتركز اهتمامهم على الشراء بأقل الأسعار، في حين يهدف أصحاب الشركات إلى الفوز بأعلى سعر بيع يمكنهم تحقيقه، مما يؤدي في نهاية الأمر إلى تقلص الإيرادات.

كما يؤثر سلباً على مالكي الشركات، تأخر العملاء في سداد المستحقات المترتبة عليهم، لاسيما الذين يسددون على مدى 60 أو 90 أو حتى 120 يوماً. وفي هذه الحالة، تظهر البيانات المحاسبية أن الشركة تحقق أرباحاً، في حين أن الواقع ينذر بغرقها. ومما يزيد الأمر سوءاً، أن الشركات مضطرة إلى دفع أجور موظفيها، وتسديد إيجارات الأبنية والمقرات والفروع وغير ذلك، في الوقت الذي قد لا تسترجع فيه هذه الأموال بالسرعة المأمولة.

4 نصائح لزيادة التدفقات النقدية:

  1. تحديد شروط الدفع من حيث الأسعار وأوقات السداد.
  2. إرسال الفواتير للعملاء، فهم لن يسددوا ما عليهم من مستحقات في حال عدم المطالبة.
  3. متابعة الذمم المدينة، لمعرفة مقدار ما يدين به العملاء لك.
  4. الاتصال بالعملاء الذين استحقت ديونهم موعد تسديدها، وعدم الانتظار إلى أن يفوت الأوان.

وقد لا يختلف اثنان على أن هذه النصائح تمثل الجانب المرير من إدارة الشركات؛ فلو نظرنا إلى أصحاب المطاعم مثلاً، لوجدنا أنهم يحبون الطهي، ويتباهون في إظهار براعتهم في إعداد ألوان الطعام المختلفة، إلا أن أحداً منهم لا يحبذ فكرة مطاردة زبائنه الذين يحجمون عن تسديد أثمان وجباتهم.

ووفقاً لخبيرة نمو الأعمال، دون فوتوبولس، مؤلفة كتاب “المحاسبة للمصابين برهاب الأرقام: دليل القدرة على الاستمرار لأصحاب الأعمال الصغيرة”- فإن العديد من رواد الأعمال يفتقرون إلى المهارات اللازمة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح. وفي معرض توضيحها لهذا الرأي، تقول: “هناك الكثير من أصحاب الأعمال الصغيرة لا يعرفون كيفية قراءة الميزانيات العمومية، ومتابعة الحسابات غير المربحة. كما يتباطؤون عند متابعة مستحقاتهم. ولهذا، عليهم العلم بأنهم سيفشلون من دون تحقيق تدفقات نقدية كافية لاستمرار أعمالهم؛ فالهدف من تأسيس الشركات هو تحقيق الأرباح من المبيعات وتحصيلها فوراً، وليست المبيعات في حد ذاتها”.

  1877 مشاهدة
0
    قسم: شباب وأعمال

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام