_ ‫‬
نجاة أربعيني داهمته نوبة سكر وارتطم بمركبة في ينبع “ملكية ينبع” تعلن عن وظائف صحية وفنية شاغرة للعمل داخل المركز الطبي شاهد.. مواطن يوثق معملاً للجراك والمعسل تديره عمالة مخالفة بمحافظة ينبع حرس الحدود يستجيب لنداء سفينة إيطالية.. وينقذ سيدة ألمانية كانت على متنها شرطة ينبع تلقي القبض على شخص سرق سيارة وأصاب صاحبها عند محاولة توقيفه. وفاة طالب ثانوي داخل لجنة الاختبار قبل تسليم ورقة الإجابة بلدي ينبع يناقش طفح الصرف الصحي وأدخنة النفايات مصرع امرأة في حريق نشب بأحد المنازل بينبع الصناعية خادم الحرمين يصدر أمراً سامياً بتحفيز القطاع الخاص بـ 72 مليار ريال بدء صرف حساب المواطن للمستحقين بعد 8 أيام
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :قلم القراء
تعليقات: 0
مارس - 28 - 2016

معلمتي…. لقد غيرتي حياتي

مهنة التعليم من أشرف وأسمى المهن في العالم أجمع فيها تتقدم الأمم, وترقى الشعوب, ويخرج جيل واعٍ ومتعلم وفطن يساهم في الارتقاء بمجتمعه إلى المراتب العليا بإذن الله.

فمهنة المعلم، مهنة الأنبياء قبلنا؛ علينا بالافتخار بها، وبانتمائنا لها، كذلك بالإخلاص فيها قولًا وفعلًا؛ عندها سينال المعلم الخير الكثير، فالمعلم له دور عظيم في تغير اتجاهات لبنات المجتمع (الطلاب)، وتحفيزهم نحو مستقبل أفضل؛ خصوصًا طلاب المرحلة الابتدائية.

فأي سعادة تلك، عندما سمعت في إحدى الصباحات إحدى طالباتي، تقول: معلمتي لقد غيرتي حياتي، وأخرى تقول معلمتي لقد ثقفتيني، وأخرى معلمتي كنت أجهل التعامل مع الايباد، الان أعرف الكثير من تطبيقات الايباد التعليمية المفيدة، وأخري تقول معلمتي لقد أحببت مادة الرياضيات،…الخ من عبارتهن الجميلة المحفزة، التى تنافسن على ذكرها أمامي وعيونهن كلها أمل وسعادة.

لا يعلمن صغيراتي مدى الطاقة الإيجابية والسعادة، التي منحني إياه بدون أي ترتيب مسبق؛ فقط لأني أحببت مهنتي واعتززتُ  والتزمت بها، وقدمت لهن كل ما هو مفيد جديد يُشبع احتياجاتهن، فوجدت النتائج فوريه تفوهن بها طالباتي الصغيرات بكل عفوية.

مما يُشير إلى أن التأثير الإيجابي في الطلاب، بلا شك له علاقة بمدى اعتزاز المعلم بمهنته واخلاصه فيها، واطلاعه على كل جديد، وأن يكون لديه اتجاه إيجابي نحو مهنته؛ حيث أنه كلما تكونت الاتجاهات الإيجابية لديه نحو مهنته كان ذلك مساعد له على التميز في النشاطات التربوية والتعليمية, وداعمًا لتحقيق رؤيته ورسالته في التعليم بتميز.

همسة لكل زميل وزميلة مهنة.. هناك جوانب أساسية مهمة تكون هذا الاتجاه  الإيجابي لديكم، منها: الاعتزاز أولًا بمهنة التعليم، والإعداد الأكاديمي الجيد لها، وقوة المادة العلمية لديكم، واطلاعكم الدوري والمستمر على مستجدات التخصص، واخلاصكم في القول والعمل، بالإضافة لسنوات الخبرة, وارتباطها بالخبرة العلمية أيضًا.

والجدير بالذكر أنه مع تعدد أدوار المعلم في العملية التعليمية، وارتباطها بتكوين الاتجاه الإيجابي لديه نحو المهنة؛ لابد أن يكون الإعداد الأكاديمي في الكليات والجامعات متسق مع واقع التعليم ومرتبطًا به ارتباطًا كليًا, وأن يكون مستوى الإعداد للمعلم مرتفعًا ليساعد على تكوين اتجاه تعليمي إيجابي للمعلم نحو مهنته.

 

 

بقلم: مريم زيد العمري

معلمة الرياضيات

ماجستير إدارة تعليمية

  2112 مشاهدة
0
    قسم: قلم القراء

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام