_ ‫‬
فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :مقالات
تعليقات: 0
سبتمبر - 4 - 2016

إفعلها بنفسك

 

أحمد حسن الأحمدي

 

 

عاد زميلي الأمريكي “ديفيد” من إجازته السنوية  التي قضاها في موطنه بين أفراد عائلته ،  و بحكم العادة سألته كيف أمضى إجازته فكان مما أخبرني به  إستغلاله  بعض الوقت للقيام بعدد من الإصلاحات المنزلية الضرورية من  ترميم سقف المنزل و تغيير أنابيب الغاز إلى نقل  كبينة الكهرباء الأساسية  لموقع أكثر أمانا ….فقاطعته متسائلاً : لماذا لم تستعن بعُمّال متخصصين في هذه المجالات المعقدة ( كما يبدو لي) و تسمتع أنت  بإجازتك ؟ فأجابني ببساطة بأنه يتبع المبدأ الأكثر شيوعا في في كل طبقات المجتمع الأمريكي  ” إفعلها بنفسك ” أو “Do It Yourself .

لا يكاد يخلو منزل من منازل الأمريكيين من دون أن يكون هناك جزء منه مخصص كورشة صغيرة شاملة لكل ما تحتاجه أعمال الصيانة سواء في المنزل أو حتى للسيارة بحيث  تغني عن اللجوء للأيدي العاملة الباهظة التكاليف و تضيف للفرد رصيد من  الخبرات المهنية  و المهارات الحرفية ترفع من قيمته الإنتاجية.

إن إرتفاع تكاليف الأيدي العملة بالمملكة إلى أكثر من 150% خلال العشر  سنوات الماضية يدفعنا جديا  في تبني ذات  المبدأ  لتحقيق نوع من الإكتفاء الذاتي في هذه المجالات التي تعتبر في متناول اليد فأعمال السباكة و الكهرباء و التكييف  و الصيانة الدورية للسيارة …إلخ.. ليست بذلك التعقيد و الصعوبة  اللذان نتصورهما  بل هي أعمال ممتعة  لا تتطلب منا  إلا محاولة أولى لإستيعاب ما يحتاجه الأمر و قد يستغرق ذلك  عدة ساعات و لكن قطعا المحاولات التالية ستنجز بأقل من ذلك بكثير و ستتضح لنا مدى بساطتها  خاصة إذا ماتمت الإستعانة  بالاف المواقع الإلكترونية و مقاطع الفيديو ذات الصلة على الشبكة العنكبوتية .

لا تقتصر أهمية هذا الأمر على توفير 30%  من النفقات الشهرية و  التخلص من  إستغلال العمالة الوافدة و تحقيق مستوى عالي  من الجودة المطلوبة فقط  بل  سيساهم ذلك  في بث  روح الإعتماد على الذات “Self-Reliance” و رفع مستوى الكفاءة الفردية و تنوعها في مجتمع يعتمد على ملايين الوافدين في سير حياته اليومية ناهيك من عودة المهن الحرفية إلى مكانتها الرفيعة في المجتمع  .

 

 

 

 

 

  1621 مشاهدة
0
    قسم: مقالات

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام