_ ‫‬
فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :مقالات
تعليقات: 4
أكتوبر - 3 - 2016

‫1 - نسخة

أ . مروان بن يوسف كعكي

حزمة التعديلات في العلاوات والبدلات والمكافآت وإجازات موظفي الدولة وخفض المرتبات هي أشبه بعملية التكميم الاقتصادي استهدفت الذين يعانون من تضخم نتيجة الإسراف في النفقات ، عملية التكميم ستعيد الأمور لوزنها الطبيعي … وحينها يدرك المواطن خطورة استمرار جهله في ممارسة أبجديات ثقافة الإنفاق الشهري والادخار التي غابت وافتقدها كثير من السعوديين ، واحترافيتهم بخلق طرق جديدة لإنفاق الإيراد الشهري فقط ، كان على المواطن السعودي أن يعي انه فجأة دون سابق إنذار معرض للازمات والتقلبات الاقتصادية سواءً على المستوى الشخصي أو على المستوى العام كما هو الحال الآن ، إما أن يركن ويتوقع المواطن ديمومة الطفرة فقط فهذا خلاف سُنة الله في الكون .. فبالتالي توارث هذا التوقع الأجيال فلم يكن مستعداً في مواجهة تقلبات الحياة المختلفة ، ولم يكن جاهزاً في مواجهة الأزمة بسبب البعد عن التخطيط المالي المسبق والحكمة في إدارة حياته المالية على مستواه الشخصي … الآن تعرض إلى عملية تكميم اقتصادي فجأة ، فغداً قد يتعرض إلى عملية قص ، فلا بُد أن يكون مستعداً ، ويبدأ في ترشيد النفقات والحكمة في صرف الإيرادات بما يضمن الادخار لاقتناص الفرص …

إن التحديات الاقتصادية الحالية التي يواجهها المواطن تتطلب منه إعادة النظر في كثير من جوانب الإنفاق وتفعيل ثقافة الترشيد كأحد الأسباب التي تجعله قادراً على التعايش في مجتمع يتعرض لتقلبات اقتصادية مفاجئة في أي لحظة ، فيتطلب الأمر منا إلى جدية إدارة الشئون المالية على المستوى الشخصي والحكمة في إنفاق الراتب .. فالذي أفرط في الاقتراض من البنوك وغيرها ، والذي غامر في إقامة مشروع غير مدروس ثم أهداه للعمالة الوافدة ، فالذي جمع ماله طوال العام ليصرفه في سفريات سياحية ويُرحل مال الدولة لخارج الدولة ، فإن عملية التكميم هذه تؤلمه وستمنعه من الإسراف من هذا الفعل غير المسئول … ولمواجهة الوضع فلا بد أن ننشر ثقافة الادخار وتصنيفاته ، ونقلص النفقات على المستوى الشخصي ، نحدد أولويات الإنفاق فلا نخضع لمقولة تعودنا ونعيش من اجل المتعة والرفاهية ، إن من حكمة الإنفاق أن يكون لك احتياطي مالي شخصي (الادخار) وعائد مالي دوري تخلقه بحكمة الاستثمار التي تتطلب حكمة في الإنفاق أيضا .

أن عملية التكميم هذه ستحد من هوس متسرعي بلوغ الثراء وستدفعهم بالخروج من دائرة الثراء الخيالية التي يبحثون عنها جرياً مع القطيع دون دراية وعلم ، فليس من اقترض وفتح محل يُخيلُ له انه تاجراً ، أنها دائرة الثراء الوهمية التي يعيش بداخلها أولئك الذين يبنون أحلامهم على قروض بنكية فسيخرجون منها قصاً وليس تكميماً ، والسبب أن الدولة تتطلع إلى صناعة اقتصاد قوي من سماته ترشيد النفقات والابتعاد عن هدر الأموال تحقيقا لانتعاش اقتصادي مستمر سوف يتحقق بأشكال متسارعة في المستقبل المنظور ، ولكي تتمكن المملكة من تحقيق قفزاتها التنموية المرجوة لابد أن يكون العمل بجدية ، وان يُدار المال داخل الدولة وان المواطن هو مهندس هذه الرؤية وان البقاء سيكون للأفضل والأجدر .. تعامل مع القرارات أنها مرحلة الرجوع التي ستشهد قوة اندفاع والتحليق الاقتصادي ولذلك كن مشاركاً في بناء اقتصاد بلدك.

ومضه ..
أن يكون لديك صندوق ادخار متزايد ، يجعل بيدك السلطة لاقتناص الفرص .

  1827 مشاهدة
4
    قسم: مقالات

4 تعليقات حتى الآن.

  1. يقول عبد الله الحربي:

    مقال رائع يلامس ارض الواقع سلمت يداك ابا يوسف

  2. يقول أم خالد:

    اتعودنا واحنا صغار مع اهلنا على الحصاله
    وكانت تحقق شي من احلامنا الصغيره بس كبرنا ونسينا موضوع الحصاله واهو رجعنا الزمان لها
    زمن الطيبين

  3. يقول ولد ينبع:

    ماشاء الله تبارك الرحمن
    كلام جدآ رائع يعطيك العافيه
    الله يعلي مراتبك وبالتوفيق ان شاء الله

  4. يقول Sabri alwani:

    قواك الله استاذ مروان كعكي
    أن يكون لديك صندوق ادخار متزايد ، يجعل بيدك السلطة لاقتناص الفرص … هذا هو الحل لمواجهة التحديات الجديدة .

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام