_ ‫‬
“التجارة” تغلق محطات وقود تخلط المنتجات بالماء بينبع خمسينية تنتحر بآلة حادة ينبع.. إغلاق مطعم بعد ضبط عامل يدخن في مكان إعداد الطعام “الهيئة الملكية” توضح ملابسات حريق مصنع “ناتبت” في ينبع الهيئة الملكية بينبع تعلن توفر وظائف تعليمية للرجال في وقت وجيز.. شرطة ينبع تطيح بوافد متهم بالتحرش بـ”طفلة” وتحيله للنيابة مدني ينبع ينقذ أسرة احتجزت داخل مسكنها جراء حريق «هدف» يطرح 95 وظيفة شاغرة في ينبع فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :صورة وخبر
تعليقات: 0
أكتوبر - 17 - 2016

Xiang-Zhang-group-shot

 

صحيفة ينبع – دبي

تمكن فريق من المهندسين الباحثين بجامعة بيركلي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، من اختراع عباءة رقيقة السمك، باستطاعتها تغطية جسم وحجبه عن الموجات الضوئية. ونشر الفريق نتائج بحثه، الجمعة، في عدة مجلات علمية مرموقة.

عباءة التخفي هي جهاز يمكن أن يجعل جسما ما غير مرئي. ولطالما استُخدمت المواد الخارقة أو “Metamaterials” في المحاولات السابقة لصنع مثل هذه العباءات، بسبب قدرة تلك المواد على تغيير مسار موجات الضوء تدريجيا.

ولكن أدت هذه المحاولات السابقة إلى عباءات ضخمة، يصعب تغيير حجمها، والأهم من ذلك أن معظم تلك المحاولات أدت إلى ما يُعرف بـ”انزياحات طورية” أو ““Phase Shifts للموجات الضوئية، الأمر الذي يجعل من السهل استخدام نوع معين من الأجهزة الكهرومغناطيسية للكشف عن وجود العباءة.

وتأخذ هذه العباءة الجديدة هيئة الجسم الذي تغطيه كالجلد، وتعمل من خلال تغييرها لمسار الضوء، واستخدام الملايين من أجهزة الاستشعار “النانو” لتصحيح “الانزياحات الطورية”، مما يمنع كشف وجود الجسم المختفي. ويجعل هذا التصميم كل نقطة على سطح العباءة كمرآة مستوية، ينعكس من على سطحها الضوء.

ويتوقع فريق المهندسين، نظريا، عدم وجود أي عقبات لإنتاج أحجام مختلفة مما يفتح العديد من مجالات التطبيقات، ولكن يعتمد هذا على مدى تطور تقنية النانو، والتي تختص بمعالجة المواد على المقياس الجزيئي.

المصدر

  3986 مشاهدة
0
    قسم: صورة وخبر

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام