_ ‫‬
خمسينية تنتحر بآلة حادة ينبع.. إغلاق مطعم بعد ضبط عامل يدخن في مكان إعداد الطعام “الهيئة الملكية” توضح ملابسات حريق مصنع “ناتبت” في ينبع الهيئة الملكية بينبع تعلن توفر وظائف تعليمية للرجال في وقت وجيز.. شرطة ينبع تطيح بوافد متهم بالتحرش بـ”طفلة” وتحيله للنيابة مدني ينبع ينقذ أسرة احتجزت داخل مسكنها جراء حريق «هدف» يطرح 95 وظيفة شاغرة في ينبع فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 0
نوفمبر - 2 - 2016

1459259748109

 

صحيفة ينبع:

 

طالعتنا صحيفة الصباح التركية عن رجل واظب على تدوين جميع يوميات الحياة والسياسة في تركي منذ 56 عاماً.

تعلّم مصطفى اتش، 88 عاماً والذي يعيش في مدينة أوردو شمال البلاد عام 1945، القراءة والكتابة أثناء عمله بالأجر اليومي مع أشخاص يجيدون القراءة والكتابة، ولذلك بسبب عدم وجود مدارس أو مؤسسات للتعليم في ذلك الوقت.

ومع حلول عام 1960، أجاد مصطفى القراءة والكتابة، وبدأ منذ ذلك التاريخ بتدوين جميع ملاحظاته بشكل يومي، بما يتضمن الأحداث السياسية والأمور الحياتية والمواليد والوفيات في المنطقة التي يعيش فيها، وحتى الأحوال الجوية في كل يوم.

وتتكوّن مذكرات مصطفى، الذي ما زال يدونها حتى اليوم، من قرابة 20 ألفا و521 صفحة وتحتوي على معلومات عن انقلاب 1961 وإعدام رئيس الوزراء التركي السابق عدنان مندريس وجميع الانتخابات والانقلابات العسكرية التي حدثت في البلاد.

ويحتفظ مصطفى أيضا بجميع هذه المذكرات في صندوق خشبي صنعه بنفسه.

 

صحيفة ينبع بدورها تتساءل: ألا يوجد من يحتفظ بمذكرات لينبع قد تكون مرجعاً وتاريخاً في المستقبل؟

  2779 مشاهدة
0

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام