_ ‫‬
صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :أرشيف
تعليقات: 0
نوفمبر - 14 - 2016

download (2)

 

أكد مستشار قانوني أن تهمة الاحتيال ستوجه إلى الفتيات اللاتي يقمن بخداع الشبان للحصول على المال، مبيناً أنه في حال استخدامهن مواقع التواصل الاجتماعي للابتزاز أو الاستغلال، فسيطبق في حقهن النظام الخاص بجرائم المعلومات، الذي تصل عقوبته إلى ٥٠٠ الف ريال والسجن لمدة سنة. وأوضح المستشار القانوني سلطان المخلفي، أن الفتاة التي تمارس الاحتيال أو ما يصطلح عليه بـ«الخرفنة» ضد الشبان للحصول على بطاقات شحن الاتصالات أو المال لن تكون في مأمن من عقوبات وغرامات نظام الجرائم المعلوماتية، وحتى وإن كانت قيمتها مبلغ ١٠ ريالات، مؤكداً أن هذا التصرف يوجب العقوبة والغرامة.

وأشار إلى أن الكذب والتدليس للحصول على منافع وإن قلت قيمتها تكون له عقوبات لا تدركها الكثير من الفتيات، وقال: «عند تقدم الشاب الذي تعرض للكذب والخداع أو (الخرفنة) بشكوى فسينظر لها القاضي إذا استخدم الإنترنت في الابتزاز أو التدليس سواء في مواقع التواصل الاجتماعي أم رسائل واتساب، كما جاء في الفقرة الرابعة من المادة الثالثة من نظام الجرائم المعلوماتية، التي تنص عقوبتها على السجن سنة والغرامة ٥٠٠ الف ريال، أما إذا لم يستخدم بها النت فتكون عقوبتها تعزيرية خاضعة لنظر القاضي».

  960 مشاهدة
0
    قسم: أرشيف

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام