_ ‫‬
صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :مقالات
تعليقات: 0
أبريل - 8 - 2017

14896757251013455654

‏نجود الحافظي

من هما العقل والقلب؟ من هو المؤثر الاكثر على اتخاذ القرار؟ من هو المصيطر؟ من الذي معه الصواب في قراره؟ من الذي نسبة إخفاقه في القرارأعلى؟
أسئله كثيره تراودنا وتحيرنا!…
العقل:هو جهاز صغير ولكن لديه قوه مدركه،وقدره هائله
وهو آلة التفكير المميزه التي أنعم الله بها على الانسان،
فإنك في بعض الاحيان تحس بأن عقلك منقسم إلى قسمين
فكلا منهما يفكر على حده في نفس الوقت فهذا دليل على قوة العقل فسبحان الخالق،فالعقل هو الجهاز الذي يعتمد عليه لاتخاذ القرارات والتفكر بأراء الغير وتحليلها ومعرفة الخطأ منها والصواب كل ذالك يقوم به العقل،ولكن قد يحتاج في بعض الأحيان إلى صديق يستشيره ولكن لا يصيطر عليه ويحل بقراره ويعتمده من دونه،ففي بعض الأحيان يخنه وينقلب هذا الصديق ضده مع أنهما يحتاجان بعضهما في كثيرا من الأمور ألا انه القلب العاطفي،فعند اتخاذ قراره في أمرا ما فإنه يتخذ قرارا خاطئ في بعض الاحيان ومضرا على الانسان،فقد تواجهنا مشكلة ونضطر إلى أخذ قرارا يحسمها فنمكث في التفكير بحكمه لإجاد القرار الصائب فيتدخل القلب وبقوته العاطفيه يصيطر على العقل ويجبره بإتخاذ قرار ربما يكون خاطئا ويندم عليه الانسان في يوما ما،لذى فأنني لا أقول ابتعدوا عن قرارات قلوبكم،بل(فكروا بعقولكم في قرارات قلوبكم)ولاتتسرعوا في القرار بل فكروا بتريث ولا يهم ولو أن طلتم فدائما القرارت التي تتم بعد الاطاله تكون نسبة صحتها عاليتا جدآ، أجعل(عقلك هو القوه الرئيسية والقلب هو المستشار) فإن أكثر الناس ندما في حياتهم هم من يتسرعون في اتخاذ قرارتهم وأفعالهم بالعاطفه والقلب .

  508 مشاهدة
0
    قسم: مقالات

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام