_ ‫‬
فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :مقالات
تعليقات: 3
مايو - 22 - 2017

14896757251013455654

شهد الفوال

‏مع تقدم التكنولوجيا وتطورها ظهرت برامج سلبت منا روح الجماعة وعيش اللحظة وكادت أن تحول لغة التخاطب إلى لغة كتابة و إشارة .
في الماضي كانت اجتماعاتنا مثيرة للإهتمام ؛ نتبادل فيها الأحاديث وتتعالى أصواتنا و أصوات أطفالنا و تعم مجالسنا الفرحة والسرور ، بخلاف اجتماعاتنا اليوم ! أصبحت عبارة عن مجالس صماء كلٌ منشغل بهمه : منهم من يتبادل الأحاديث عبر هذه البرامج ، والآخر همه أن يلتقط صور للذكرى ، وهناك من لم يروق له المكان فيشغل نفسه بهاتفه إلى أن ينتهي الاجتماع .
هذا هو حالنا بعد ظهور هذه البرامج _ السوشل ميديا _
كانت لبيوتنا أسرار ولكن بعدها باتت كتابٌ مفتوح ، القاصي والداني يشاهدها حتى أنه قد عرف أدق أدق التفاصيل عنها . حقيقةً أصبحنا لا نعيش اللحظة التصوير والتباهي والتفاخر والمنافسة غير الشريفة سلبت منا عيشها .
ماذا لو استعملنا هذه البرامج بطريقة ذكية !
ماذا لو تبادلنا الخبرات من خلالها ، وتعلمنا بعض المهارات الأساسية في حياتنا مثل : كيفية المحافظة على اللغة الأم وفن الحوار، وتعلم اللغة الإنجليزية ، فن الإلقاء … وغيرها الكثير الكثير من المهارات !
ولو نشرنا بعض المعلومات الدينية المهمة والأساسية التي يجب على كل مسلم حفظها ؛ لأن شبابنا اليوم وأطفالنا و نسائنا باتوا منشغلين عنها و أصبحت إجاباتهم لها : إبتسامة صفراء مقرونةً بلا أعلم !
أخيراً يجب علينا أن نحسن استخدام هذه البرامج ، التي أصبحت من أساسيات مجتمعنا ، لذلك لابد من نشر المحتوى الهادف والذي يتناسب مع ديننا و قيمنا وأخلاقنا وخصوصاً من أشخاص السوشال ميديا ؛ لأنهم يعتبروا قدوة لكثير من الناس ، و أيضاً لا نسمح لأنفسنا أن نكون إمعة ليست لدينا قيم ومبادئ و أعراف تقودنا .

  558 مشاهدة
3
    قسم: مقالات

3 تعليقات حتى الآن.

  1. يقول هديل الانصاري:

    يعطيك العافيه .. كلام صحيح بكل المقاييس

  2. يقول دنو:

    الصراحه مقالك جميل

  3. يقول Samaher Bahakam:

    فعلا أصبحنا وكاننا اموات احياء اجسادنا بالعالم الواقع ولكن أروحنا واحسسنا بالعالم الالكتروني ..
    مقاله رائعة تحكي عن واقعنا

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام