_ ‫‬
خادم الحرمين يصدر أمراً سامياً بتحفيز القطاع الخاص بـ 72 مليار ريال بدء صرف حساب المواطن للمستحقين بعد 8 أيام مصرع شخصين لدى سقوطهما ببئر في العيص.. وإنقاذ باكستاني مصادر تؤكد : قريبًا تشغيل نظام ساهر للرصد الآلي بمحافظة ينبع الفِرق التطوعية تُفاجَأ بحادث على طريق ينبع السريع .. بالصور ضبط مخالفين وتجاوزات في تنظيم عقود العمل بأحد المشاريع بينبع مجلس الوزراء: صرف المساعدات للسعوديين المصابين ولأسر المتوفين من الكوارث وفق الضوابط مصعد كهربائي ينهي حياة طفل أمام والديه ‎”تعليم ينبع” يوجّه المدارس باتباع إجراءات السلامة تحسباً للتغيرات الجوية الإطاحة بمُبتَز هدد امرأة لـ«إقامة علاقة محرمة»
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 0
نوفمبر - 23 - 2017

صحيفة ينبع -واس:
اكد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ؛ أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ تعد واحدةً من أكبر 20 دولة مانحة للمساعدات الإنمائية حول العالم. وبلغ إجمالي ما قدمته خلال الـ40 عامًا الماضية أكثر من 115 مليار دولار لأكثر من 90 دولة.

وأوضح رئيس مجلس الشورى -خلال كلمته في اجتماعات الدورة العاشرة للجمعية العمومية لاتحاد البرلمانات الآسيوية، المنعقدة في إسطنبول- أن المملكة منحت أولوية خاصة لنشر ثقافة الحوار وتعزيز وترسيخ التعايش والاحترام وبناء السلام العالمي؛ حيث أسست مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، كما أسهمت في تأسيس مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بفيينا، وكذلك تأسيس مركز الملك سلمان للسلام العالمي في ماليزيا.

وطالب، خلال كلمته، بالعمل الجماعي في المنطقة العربية وآسيا؛ للتصدي لما تعيشه المنطقة من توتر وأزمات متواصلة نتيجة السياسات العدوانية في نشر الفوضى وبث الفرقة وإثارة الفتن الطائفية، منددًا بظاهرة الإرهاب التي أضرت كثيرًا من الدول، مؤكدًا أن السعودية تقوم بدور هام في محاربة الإرهاب.

وأكد أن انقلاب ميليشــيا الحوثي وصالح على الشـرعية في اليمـن، يشكل تهديدًا لأمـن واستقرار اليمن، وأن من حق المملكة الدفاع عن أراضيها وشعبها وفق ما نصت عليه المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، مستنكرًا إطلاق صاروخ باليستي من الأراضي اليمنية باتجاه الرياض، ومُرحِّبًا بإدانة المجتمع الدولي إطلاق الحوثيين للصاروخ، داعيًا الاتحاد البرلماني الآسيوي إلى إدانته.

وأوضح أن القضية الفلسطينية ستظل محورية بالنسبة إلى المملكة، مستندةً في ذلك إلى قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية للوصول إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

وحول الأزمة السورية وأزمة الروهينجا، أكد التزام المملكة بالحل السياسي انطلاقًا من إعلان (جنيف 1) وقرار مجلس الأمن (2254)، داعيًا حكومة ميانمار إلى الالتزام بمسؤولياتها بموجب القانون الدولي، ومواثيق حقوق الإنسان بخصوص شعب الروهينجا، مشيرًا إلى دعم المملكة إغاثة مُهجَّري الروهينجا التي وصلت إلى 20 مليون دولار أمريكي.

  67 مشاهدة
0
    قسم: أخبار محلية

تعليق


ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام