_ ‫‬
أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة” محلي ينبع: إنشاء منتزه بري للاستفادة من كميات المياه المعالجة الثلاثية ” المرور ” يعلن رسميا المدن التي سيبدأ فيها تطبيق مخالفة الحزام والجوال
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :مقالات
تعليقات: 4
نوفمبر - 23 - 2017

الكاتبه علويه منقل

علوية عبدالفتاح منقل

بسطرين ..لازم تعيش الاثنين والثلاثاء والاربعاء ….وباقي ايّام عمرك بتوازن بين العقل والروح في مجتمعات الجنسين

أعطوا الفتاة اللون الزهري.
واعطوا الشاب اللون اﻷزرق.

سجنوهم بمصطلحات ”اﻷنوثة“ و ”الرجولة”
وألبسوهم مصطلحات ”العفة“، و”الفحولة“.

ومن خلال ماعرفتم عني من فلسفات ، مختصرة، اصغتها بعبرات ، سهلة مبتكرة لاتحتاج الى ترجمة لغات
كتبت : عيش الاثنين :-

من رحم الحياة ..نُخلق في احسن تقويم
اروحاً مرتبطة… تكسوها أجساداً مختلفة
..لغاية مشتركة
المرأة والرجل ..!! نصفان متكاملان لعبادة الرحمن
يختلفان بوعي تام ليحققا أهدافها بشكل راق وسام

الرجولة والأنوثة ..!!حاجتان تتجاذبان
أساس البشرية ..ونواة الاستمرارية

تستيستيرون و استروجين
نسبة موجودة بالإثنين
أقل ..أو أكثر .. بشويتن

ذكور أنثوية
إيناث ذكوريّة
حقيقية … غير وهمية
بيولوجية و نفسية..
الأهم تكون طبيعية

صفات أنوثية Being أصل وجود الإنسانية
(حنان ، ود، قرب ، عطف ، تسامح، ومشاعر عاطفية )

صفات رجولة !! Doing أصل الفعل
( طاقة. حركة ، إصرار ، شجاعة تحدي ، … تحمل المسئولية )

وعلشان تكون موجود …لازم تحس بالوجود

تركيبة فطرية ..فيً الجنسين
خليط متناسب …من الإثنين

الرجولة حقيقية !! (ابو شهاب) فارس الأحلام :-
شجاع ،حنون ،
شهم ، خجول ،
متسامح ..مسئول !!

الأنوثة حقيقية !! ( أخو نوره ) بنت رجال :-
طيبة واضحة ، حنونه .
صارمة عند اللزوم.
رقيقة ، وبمية رجال

صفاتك ..جزء من مكوناتك
إقترب منها ..استخدمها وقت إحتياجاتك ..حسب أوقات مناسباتك.

حياتك فردية ،.. فيها خليط من الأنوثة والرجولة النفسية
وشوية شوية … توصلك رسايل مجتمعية .

عادات وتربية ..تدفن ملامحك الأصلية
منها:-
ولد يبكي ..(ضربه واحد ) من أصحابه .
لا تبكي عيب !! ..خليك رجال

بنت إبتدائي حطت روج وكعب عالي !! وفستان بحملات
…دي مسخرة وقلة أدب..!! غيريها في الحال .

فهم غير صحيح ..والنتائج ما تخطر على البال .
ولد خشن ، قاسي ، صوته عالي ، عنهجي عمال على بطال.

بنت مقتنعة، إن الأنوثة عيب ..!!
تلبس قميص وتعشق البنطال

عند سن معين
تأخذ قرارات مصيرية ..
تدفن الأنوثة اوالرجولة الحقيقية .
مع بعضها الاثنين أو وحده تتزيف امام العين

تحت الحراسة ..!!
سجنوا الفتاة بمصطلحات ”اﻷنوثة“ و”العفة“، أعطوها اللون الزهري والدمى وألعاب المطبخ والرمل.

وألبسوا الشاب مصطلحات كـ”الرجولة“ و”الفحولة“ وأعطوه اللون الأزرق وألعاب السيارات والسيوف والقتل.

من قديم الازل ..!!
مجتمعات..ترفض الأنوثة وتقرر انها سبب الفشل.
مره بإسم التربية..
ومره بإسم الدين!!
ومره بإسم العادات .

مجتمعات!!
تزيف الأنوثة .تحرم نفسها .من الأمل.
تحت لباس.. الخجل .

مجتمعات ..تنكر الأنوثة ..تنسى الفضل .

الصحيح..
حواء خلقت بعد آدم وخلقت من ضلعه

الواقع ..
الام !!
تربي قبل الأب وتأصل ، وتفصل ..
ترسخ القيم ، وتبني وتفسر سبب وجوده ،وبشعوره كيف يعبر

وبعدها دور الأب !!
بيزرع مسؤلية وقدوة بيمثل .
وكيف كان يشتغل ويكسب ! وعلى الدراسة مأياثر .

وهنا !!
لازم نفكر ونفكر !
إن الأنوثة ماهي عيب، ولا شي يفشل .
وجودها وقدراتها وحيويتها للرجولة بتأصل.

لا ترعب ! ولا تضعف! ولا لتهديد توصل.
لموتها أو دفنها لانها تفشل.

وبعد التفكير !!
لازم نذكر :
بأن الأنوثة و الطبيعة تربطهم علاقة وثيقة .
متقلبة..مزاجية ، بين ليل السكون . وشمس الصبيحة
فيها ليل ونهار ، صيف وشتاء وسماء عالية ، وأرض فسيحة.

عيش الأنوثة
تعيش الابداع
تكسب الإلهام ..

الأنوثة هي الحرية
أصل الوجود ..نبض القلب .. ولمعة العين الذهبية.

الأنوثة ..رحم الحياة .
والرجولة ..سندها! سيادتها

في اخر سطرين !! ..ميزان.
لازم تعيش الاثنين.

  619 مشاهدة
4
    قسم: مقالات

4 تعليقات حتى الآن.

  1. يقول عزيزة العسيري:

    كلام جميل جدا سلمت يداك علوية
    الأنثى لها وزنها ولها فعلا مكانتها ولن تستقيم حياة الذكر ولاتتوازن إلا بها

  2. يقول ام يزن:

    مقال رائع … و يحكي واقع نعيشه فعلا

  3. يقول عزيزة أحمد العسيري:

    سلمت أناملك علوية كلمات رائعة وتستحق القراءة والثناء على كاتبتها

  4. يقول أمل القرزعي:

    مقالة متزنة.. تصف الواقع و تعطي الحل أعجبتني

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام