_ ‫‬
شرطة ينبع تلقي القبض على شخص سرق سيارة وأصاب صاحبها عند محاولة توقيفه. وفاة طالب ثانوي داخل لجنة الاختبار قبل تسليم ورقة الإجابة بلدي ينبع يناقش طفح الصرف الصحي وأدخنة النفايات مصرع امرأة في حريق نشب بأحد المنازل بينبع الصناعية خادم الحرمين يصدر أمراً سامياً بتحفيز القطاع الخاص بـ 72 مليار ريال بدء صرف حساب المواطن للمستحقين بعد 8 أيام مصرع شخصين لدى سقوطهما ببئر في العيص.. وإنقاذ باكستاني مصادر تؤكد : قريبًا تشغيل نظام ساهر للرصد الآلي بمحافظة ينبع الفِرق التطوعية تُفاجَأ بحادث على طريق ينبع السريع .. بالصور ضبط مخالفين وتجاوزات في تنظيم عقود العمل بأحد المشاريع بينبع
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :إقتصاد
تعليقات: 0
يناير - 4 - 2018

صحيفة ينبع – متابعات :
تسجل أسعار النفط ارتفاعاً اليوم الخميس في آسيا حيث بلغت أعلى مستوى لها منذ سنتين ونصف السنة بسبب الاضطرابات في إيران وتحسن النشاط في قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة.

وحوالي الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم فبراير 28 سنتا ليصل الى 61,91 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا، أما برميل البرنت النفط المرجعي الاوروبي تسليم مارس، فقد ربح 12 سنتا وبلغ سعره 67,96 دولارا.

وقال غريغ ماكينا المحلل في مجموعة “اكسيتريدر” أن “الأوضاع الجيوسياسية تلعب من جديد دوراً. انها يرتدي اهمية اكبر مع حركة الاحتجاج في ايران”، وأضاف أن الوضع الإيراني يمكن ان يتفاقم إذا انتهز الرئيس الأميركي دونالد ترمب الفرصة “لإعادة فرض عقوبات على إيران والتراجع عن الاتفاق الذي وقعته الادارة السابقة وسمح لإيران باستئناف صادراتها من الخام”، وتابع ماكينا إن “هذا الأمر سيؤدي إلى سحب كميات كبيرة من النفط من الأسواق”.

من جهته، رأى سوكريت فيجاياكار من المجموعة الاستشارية “تريفيكتا كونسالتنت” أن ارتفاع الأسعار يمكن أن يشجع المنتجين الأميركيين للنفط الصخري على إغراق الأسواق، مما سيتعارض مع جهود منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) لمكافحة العرض المفرط، ويرى بعض المحللين أن تحسن نشاط قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة في ديسمبر أدى إلى تحفيز الأسعار.

  33 مشاهدة
0
    قسم: إقتصاد

تعليق


ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام