_ ‫‬
أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة” محلي ينبع: إنشاء منتزه بري للاستفادة من كميات المياه المعالجة الثلاثية ” المرور ” يعلن رسميا المدن التي سيبدأ فيها تطبيق مخالفة الحزام والجوال
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :مقالات
تعليقات: 3
فبراير - 2 - 2018

علويه منقل

علوية عبدالفتاح منقل

زعلان !فرحان ، (مفرفش ) والا طفشان، مصحصح والا نعسان ،عطشان والا جيعان ، ( مريش والا طفران ) ، بردان والا حران ، مستعد والا قلقان … وغيرها كثير من حالات النفس والمشاعر التي تمر … على الانسان .
من لحظة خلق الله آدم والشيطان غضبان ، وسوس له يعصي كلام الرحمن .انزله الله للدنيا عبادة وعمران.

الدنيا..وما ادراك .؟ ما الدنيا ..!
الدنيا
مكان …اختاره الله لنا حتى نعيش فيه.
الدنيا ..كلمة !!
لم يذكرها الله بخير في كتابه.

الدنيا..ليست هي الحياة ..!
الدنيا..حالة !! أن الإنسان يعيش هذة الحياة لا يبحث إلا عن حظ نفسه، ومتعته ، دون النظر لحق الله أو حقوق خلقة.

الدنيا ..حالة (قلب )يبحث عن اللذة !
“الدنيا خضرة، قد شُهِّيَتْ إلى الناس، ومال إليها كثيرٌ منهم….(عثمان بن عفَّان رضي الله عنه )”

(بل تؤثرون الحياة الدنيا) ..
هذه …الدنيا
مناقشاتك لإثبات الحق فهذة …دنيا
عملك من أجل المال فقط..مهما كان المصدر ..دنيا
تغافلك عن الصلاة …دنيا
لاتتحملً مسئولية رعاية والديك و أولادك لانشغالك مع أصحابك والتلفاز ..دنيا
تغير جوالك دون احتياج..دنيا

ركز..
انا لا اتحدث عن أمور حرام ..
لكن أتحدث عن انسان يعيش لنفسه وذاته
ونسي حق الله في خطوات حياته

الدنيا …أحلام نوم …ظل زائل وإن اللبيب بمثلها لا يخدع….(الحسن البصري)

والاخرة خير وابقى..
اذا عملت وأصبح للفقير حق في مالك..أصبحت حياتك آخرة
اذا كان خروجك مع أصحابك لا يشغلك عن صلاتك او واجباتك …أصبحت آخرة

فلا تركن إلى الدنيا، ولا تثق بها
كن غريب ..أديب
دافع للبقاء …فهناك غريزة الموت.. وغريزة الحياة

حاجات تحرك مافينا ..لتحقق أمانينا .. بتعبيرات مختلفة .. تسير في نفس الاتجاه ..للاستمرار بالدنيا

العمر ميزان ..بدون نقصان
يأخذ منهم الاثنان
ننام كل ليلة..ونصبح بيوم جديد بشكر لله والعرفان
بتموت خلايا جلدك .. ويتولد انسان..
ويتزوج عٌرسان.
نحب الدنيا ..(وحفظنا ) أن الموت حرمان
بس الحقيقة ..هو جزء حي .. ..عايش بداخل الأنسان
صعب تتخلىص منه …أو تتجاهله بالنسيان .
ضروري (نتقبله)..نتأكد أنه الوجه الاخر من وجودنا ..

الموت..يكمل الحياة ..اضافة مو نقصان
تكاملية ثنائية ..زي تفسير سورة الرحمن
عندما تغيب الشمس يشرق القمر و يبان!
(فبأيّ آلاء ربكما تكذبان)

زي ما قبول الضعف… قوة
وقبول الفشل… نجاح
وقبول الحزن… حكمة
فقبول الموت …حياة

الموت حرمان من دنيا خضرة ، وبداية حياة الجِنان
عيش فيها بأحسان ،وطبق الأركان
صلي وصوم وإقرأ القران
(قل اللهم مالك الملك) …سورة (ال عمران)
نسال الله الهداية و العفو والغفران.
وصل اللهم على الشفيع العدنان .

  500 مشاهدة
3
    قسم: مقالات

3 تعليقات حتى الآن.

  1. يقول هدى الحربي .. ام يزن:

    فعلا … كثييير صارو اعيشو عشان نفسهم و خاصة مع السناب و الانستقرام …عشان اقول شوفوني وين

  2. يقول دكتور ياسر:

    رائع

  3. يقول roqaya:

    احسنت جزاك الله خيرا حقيقة يغفل او يتغافل عنها الكثير

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام