_ ‫‬
فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 0
مارس - 22 - 2018

صحيفة ينبع – واس :

أطلقت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ممثلة في الإدارة العامة للحماية الاجتماعية أمس الأول، مبادرة “أصدقاء الحماية الاجتماعية”، بإشراف من موظفات الإدارة العامة للحماية الاجتماعية، وبمشاركة تنظيمية من طالبات التدريب لمرحلة الماجستير في الخدمة الاجتماعية، بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
وبينت مدير عام الحماية في الوزارة الدكتورة مرام الحربي، أن البرنامج يهدف لنشر المعرفة والتوعية حيال العنف الأسري والوقاية منه والتعريف بالخدمات المقدمة التي تقدمها الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للحماية الاجتماعية تجاه العنف وطرق التبليغ وقنواته، من خلال أعضاء متطوعين فاعلين لنشر الأمن الأسري، ويعملون على إيصال المعلومة عبر تفاعلهم المستمر مع القضايا الاجتماعية التي تتعلق بالعنف والايذاء، ونشر الوعي الثقافي بحقوق الطفل، والمرأة، والمسن، والأشخاص ذوي الإعاقة.
وأشارت الحربي إلى أنه تم اختيار فئة الشباب الجامعيين من جميع التخصصات؛ لأنهم الفئة الأكثر اهتماماً ببرامج التواصل الاجتماعي والتي يكثر فيها النقاشات حول مواضيع العنف الأسري، فالهدف العام هو نشر الوعي والمعرفة حول العنف الاسري عبر “أصدقاء الحماية الاجتماعية”، ومن خلال ما يقدم لهم من دعم معرفي تثقيفي من قبل المختصين بإدارة الحماية الاجتماعية.
وبدأت الإدارة العامة للحماية الاجتماعية بتدشين البرنامج في جامعة الإمام محمد بن سعود كمحطة أولى للبرنامج، واشتمل على عرض تفصيلي عن دور الإدارة العامة للحماية الاجتماعية، وكذلك الدور الذي تقوم به وحدات الحماية الاجتماعية ومعرفة عددها من خلال عرض الخريطة الجغرافية للملكة، وطرق التبليغ واهم ما ورد من مواد بالنظام والخدمات المقدمة للمتعرضين للعنف الأسري.
تلا ذلك، شرح فكرة البرنامج بمشاركة وسمية العجمي، وخلود البلوي، وتوضيح طريقة الاشتراك في عضويته، وفي الختام تم فتح باب الحوار وطرح الأسئلة والإجابة عنها.

  65 مشاهدة
0
    قسم: أخبار محلية

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام