_ ‫‬
أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة” محلي ينبع: إنشاء منتزه بري للاستفادة من كميات المياه المعالجة الثلاثية ” المرور ” يعلن رسميا المدن التي سيبدأ فيها تطبيق مخالفة الحزام والجوال
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :صحة وجمال
تعليقات: 0
يونيو - 11 - 2018

صحيفة ينبع – متابعات :
حذر الدكتور ميشائيل دييج من أن حساسية الأنف قد تُضعف حاسة الشم، موضحاً أن الالتهابات المزمنة قد تؤدي إلى تغيرات بالغشاء المخاطي المبطن للأنف، وبالتالي تتسبب البوليبات (تورمات) في إضعاف حاسة الشم بشكل مستمر، حيث لا تصل الجزيئات إلى منطقة الشم في الأنف.

وأضاف طبيب الأنف والأذن والحنجرة الألماني أنه في هذه الحالة يمكن اللجوء إلى أدوية “كورتيكوستيرويد”، والتي تتوفر في صورة بخاخ أو أقراص. وتمتاز هذه الأدوية بتأثير مثبط للالتهابات، ما يساعد على تلاشي البوليبات، ومن ثم تتحسن حاسة الشم مجدداً. وإذا لم تفلح هذه الأدوية في تحسين الحالة، فيلزم حينئذ استئصال البوليبات جراحياً.

وللعناية بالغشاء المخاطي المبطن للأنف ينصح دييج باستعمال محلول ملحي أيزوتونيك (مساوي الضغط الإسموزي) بصفة منتظمة، والذي يعمل على ترطيب الغشاء المخاطي من ناحية، ويساعد على تخفيف متاعب حساسية الأنف المتمثلة في سيلان الأنف والحكة والعطس من ناحية أخرى.

  16 مشاهدة
0
    قسم: صحة وجمال

تعليق


ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام