_ ‫‬
خمسينية تنتحر بآلة حادة ينبع.. إغلاق مطعم بعد ضبط عامل يدخن في مكان إعداد الطعام “الهيئة الملكية” توضح ملابسات حريق مصنع “ناتبت” في ينبع الهيئة الملكية بينبع تعلن توفر وظائف تعليمية للرجال في وقت وجيز.. شرطة ينبع تطيح بوافد متهم بالتحرش بـ”طفلة” وتحيله للنيابة مدني ينبع ينقذ أسرة احتجزت داخل مسكنها جراء حريق «هدف» يطرح 95 وظيفة شاغرة في ينبع فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :صحة وجمال
تعليقات: 0
يونيو - 11 - 2018

صحيفة ينبع – متابعات :
حذر الدكتور ميشائيل دييج من أن حساسية الأنف قد تُضعف حاسة الشم، موضحاً أن الالتهابات المزمنة قد تؤدي إلى تغيرات بالغشاء المخاطي المبطن للأنف، وبالتالي تتسبب البوليبات (تورمات) في إضعاف حاسة الشم بشكل مستمر، حيث لا تصل الجزيئات إلى منطقة الشم في الأنف.

وأضاف طبيب الأنف والأذن والحنجرة الألماني أنه في هذه الحالة يمكن اللجوء إلى أدوية “كورتيكوستيرويد”، والتي تتوفر في صورة بخاخ أو أقراص. وتمتاز هذه الأدوية بتأثير مثبط للالتهابات، ما يساعد على تلاشي البوليبات، ومن ثم تتحسن حاسة الشم مجدداً. وإذا لم تفلح هذه الأدوية في تحسين الحالة، فيلزم حينئذ استئصال البوليبات جراحياً.

وللعناية بالغشاء المخاطي المبطن للأنف ينصح دييج باستعمال محلول ملحي أيزوتونيك (مساوي الضغط الإسموزي) بصفة منتظمة، والذي يعمل على ترطيب الغشاء المخاطي من ناحية، ويساعد على تخفيف متاعب حساسية الأنف المتمثلة في سيلان الأنف والحكة والعطس من ناحية أخرى.

  44 مشاهدة
0
    قسم: صحة وجمال

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام