_ ‫‬
فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :صحة وجمال
تعليقات: 0
يونيو - 24 - 2018

صحيفة ينبع – متابعات :
ألقى الباحثون الضوء على كيف يمكن أن يساعد تناول الأسبرين في الوقاية من سرطان الأمعاء. حيث وجد الخبراء أنه يمنع عملية رئيسية مرتبطة بتكوين الورم.

من المعروف أن الاستخدام المنتظم للأسبرين يقلل من خطر إصابة الشخص بسرطان القولون، لكن خاصية مكافحة الأسبرين للورم لم تكن مفهومة جيدًا.

ركز الباحثون على بنية موجودة داخل الخلايا تسمى النواة، ومن المعروف أن تنشيط النواة يؤدي إلى تشكل الورم، كما تم ربط الاختلال الوظيفي بمرض الزهايمر ومرض باركنسون.

اختبر فريق من الباحثين تأثيرات الأسبرين على الخلايا التي تزرع في المختبر وعلى خزعات الورم التي تم استئصالها من مرضى سرطان القولون. وجد الباحثون أن الأسبرين يعترض سبيل جزيء رئيسي يسمى TIF-IA وهو ضروري للنواة كي تعمل.

لن يستفيد كل مرضى سرطان القولون من الأسبرين، لكن الباحثين يقولون أن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن تساعد في تحديد أولئك الذين من المرجح أن يستفيدوا.
للأسبرين آثار جانبية تشمل:

النزيف الداخلي.
كما يمكن أن يسبب بعض أنواع السكتة.

هذا و لا ينصح باستخدام الأسبرين على المدى الطويل، لكن تساعد هذه الدراسة على تمهيد الطريق لتطوير علاجات جديدة أكثر أمانًا تحاكي تأثيرات الأسبرين.

  51 مشاهدة
0
    قسم: صحة وجمال

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام