_ ‫‬
فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :ديجيتال
تعليقات: 0
يونيو - 28 - 2018

صحيفة ينبع – متابعات :

قالت “الشبكة الاتحادية” الألمانية: إن المستخدم قد ينتابه الذعر عند ظهور رسالة خطأ فجأة على شاشة الحاسوب أثناء تصفح الويب.

وأوضحت الشبكة، أن القراصنة قد يستغلون مثل هذه الرسائل لكي يقوم المستخدم بإجراء اتصال هاتفي برقم مزعوم لخدمة العملاء بشركة مايكروسوفت.

وتتمثل هذه الحيلة في ظهور إعلانات على صفحات الويب تشبه رسائل الخطأ بنظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز، وعادة ما يتضمن محتوى هذه الرسائل طلباً من المستخدم للاتصال بالرقم الساخن لشركة مايكروسوفت لحل هذه المشكلة.

وإذا قام المستخدم بالاتصال بمثل هذه الأرقام فإن القراصنة سيحاولون الوصول إلى حاسوبه أو يقوموا ببيع برامج عديمة الفائدة للمستخدم، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وحذَّرت الشبكة الألمانية من مثل هذه الإعلانات صراحة، والتي تظهر في نوافذ خاصة بها، وطلبت من المستخدم تجاهل مثل هذه الرسائل في جميع الأحوال.

يشار إلى أن عمليات الاحتيال بواسطة الاتصال برقم الفنيين بشركة مايكروسوفت ليست من الأمور الجديدة، حيث دائماً ما يحاول القراصنة استغلال نظام التشغيل المنتشر على نطاق واسع من أجل التجسس على بيانات المستخدمين.

  349 مشاهدة
0
    قسم: ديجيتال

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام