_ ‫‬
في وقت وجيز.. شرطة ينبع تطيح بوافد متهم بالتحرش بـ”طفلة” وتحيله للنيابة مدني ينبع ينقذ أسرة احتجزت داخل مسكنها جراء حريق «هدف» يطرح 95 وظيفة شاغرة في ينبع فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :ديجيتال
تعليقات: 0
يوليو - 3 - 2018

صحيفة ينبع – متابعات :

عدلت شركة جوجل مدونة قواعد السلوك الداخلية لديها بقواعد أكثر وضوحًا ضد مضايقة زملاء العمل بعد سلسلة من الدعاوى القضائية في أماكن العمل والهجمات الخلافية بين الموظفين، وللمرة الأولى تم وضع إرشادات حول ما يمكن للأشخاص نشره في المنتديات الداخلية للشركة عبر الإنترنت.

تتخذ شركة جوجل بذلك موقفاً أكثر تشدداً إزاء المضايقات في أماكن العمل بعد حملة من الترهيب والتخويف استمرت لمدة عام تقريباً، والتي بدأت بعد فصل المهندس جيمس دامور الذي أكد في مذكرة داخلية أن عدم المساواة بين الجنسين في قطاع التكنولوجيا له مبررات بيولوجية.

تهدف القواعد الجديدة التي تم إرسالها للموظفين إلى الحد من الهجمات عبر الإنترنت والنزاعات الداخلية، خاصةً حول قضية التنوع في الشركة المشحونة للغاية. ووفقًا للوثائق فإن جوجل ستقوم بتأديب الموظفين الذين يتعمدون استفزاز زملائهم أو الذين سيقومون بتسريب معلومات خاصة عبر الإنترنت مثل عناوين زملائهم في العمل مما يؤدي إلى تعرضهم لمضايقات بسبب آرائهم.

مع وجود قواعد أكثر صراحة تحكم المضايقات يمكن لموظفي جوجل التفاعل مع بعضهم البعض بشكل سليم في منتديات المناقشة الداخلية عبر الإنترنت، حيث قالت جوجل إنها تحاول الحفاظ على نقاش مفتوح داخل الشركة في الوقت الذي تعمل فيه على خلق بيئة عمل أكثر أمانًا لموظفيها الذين يزيد عددهم على 80 ألف موظف.

يؤكد موظفو جوجل الذين يتطوعون كمدافعين عن التنوع أن هذه المنتديات أصبحت مكانًا للمضايقات على نحو متزايد، ففي شهر يناير / كانون الثاني الماضي أكدوا بأنه تم استهدافهم من قِبل زملائهم في العمل الذين سربوا معلومات شخصية وتعليقات من منتديات الشركة الداخلية إلى مواقع الإنترنت اليمينية المتطرفة مما أدى إلى تعرضهم لتهديدات عنيفة وإيذاءات.

ازداد الوضع توترًا في الأشهر الأخيرة وخاصة في شهر يناير الماضي حينما أقام المهندس المفصول من الشركة جيمس دامور دعوى قضائية ضد جوجل أمام محكمة سانتا كلارا العليا في كاليفورنيا، وزعم في هذه الدعوى وجود تمييز وانتقام في مكان العمل، وتقول الدعوى إن الشركة فشلت في حماية موظفيها خاصة الرجال البيض من مضايقات في مكان العمل بسبب دعمهم للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو آرائهم السياسية المحافظة.
وقالت جوجل أن لقطات الشاشة الخاصة بمناقشات الموظفين التي تم تضمينها في دعوى دامور أدت إلى تورطه، بسبب نشره مذكرة داخلية تقول إن الفروق بين الجنسين يمكن أن تفسر نقص النساء في الأدوار الفنية والقيادية في صناعة التكنولوجيا.

قال طارق يوسف مهندس البرمجيات والمدافع عن التنوع: “بعد قرابة عام من إقالة دامور تعتبر قواعد العمل الجديدة التي قدمتها جوجل طفرة جديدة في هذا الشأن وتعد أفضل من أي شيء نشرته جوجل قبل ذلك” وهو واحد ضمن مجموعة صغيرة من موظفي جوجل الذين قضوا شهورا في الضغط على إدارة جوجل لحماية الموظفين من المضايقات

  38 مشاهدة
0
    قسم: ديجيتال

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام