_ ‫‬
فعلتها “المغذيات”.. مُراجع يضرب طبيباً ويسبه بينبع والشرطة تفتح تحقيقاً برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تصنيف :صحة وجمال
تعليقات: 0
يوليو - 12 - 2018

صحيفة ينبع – متابعات :
كشفت دراسة طبية حديثة، أن العمل خلال الليل يزيد عرضة الإنسان للإصابة بالجلطة وأمراض القلب والسرطان، بسبب ما يتعرض له الجسم من تغيير في عملية التمثيل الغذائي.

وأظهرت دراسة أجرتها كل من جامعة ولاية واشنطن وجامعة سري البريطانية، أن العمل بنظام المناوبات الليلي يربك عددا من العمليات الكيميائية التي اعتاد الجسم على القيام بها في أوقات محددة.

ويؤثر العمل الليلي بشكل سلبي على عملية التمثيل الغذائي في الجسم (الاستقلاب)، وهو ما يؤدي إلى هضم غير سليم للطعام بخلاف ما يحصل لدى من يعملون نهارا ويخلدون إلى النوم ليلا، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتوضح الباحثة في جامعة سري، ديبرا سكين، أن الجسم يضبط أوقات تفاعلاته بناء على ما يصل إليه من طعام، وبالتالي حين يتعود الإنسان على الأكل والعمل في فترة الليل عوض النهار، يحصل التباس في الجسم.

واعتمدت الدراسة على عينة من 14 مشاركا، عمل 7 سبعة منهم ثلاثة أيام خلال فترة النهار، بينما عمل الباقون في الليل.

وخلال التجربة، تم تقسيم العينة إلى فريقين، وجرى قياس مستوى مكونات كيميائية معينة ضارة في الجسم، ليتضح أن من يعمل خلال الليل لمدة أطول معرضون بشكل أكبر لمتاعب أعضاء مرتبطة بالجهاز الهضمي مثل الكبد والبنكرياس.

ويعد ارتباك عملية التمثيل الغذائي في جسم الإنسان من الأسباب البارزة لأمراض خطيرة مثل السمنة والسرطان والكلى.

  14 مشاهدة
0
    قسم: صحة وجمال

تعليق


ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام