_ ‫‬
صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 2
سبتمبر - 2 - 2011

ينبع – فيصل الرفاعي

تظهر في الآونه الأخيرة مع ازدياد عدد الشركات والحركة التجارية بمحافظة ينبع من خلال سكن العمالة الوافدة  بالقرب من سكن العوائل داخل أحياء محافظة ينبع بشكل ملفت وغريب مما جعل هذه الظاهرة في بعض الأحياء تهدد أمن واستقرار ساكني هذا الحي، حيث أصبحت تسبب ازعاجاً ومضايقة لسكان الأحياء بسبب التواجد الكبير لهم في مساكنهم، حيث تجد أن هناك منزلا يسكنه ما يقارب عشرين عاملاً أو أكثر من جنسيات مختلفة وكفلاء مختلفين أو أحواش داخل حي يوجد به غرف لهدف تأجيرها عليهم أو تحويلها إلى مستودعات، وهذا ما يسبب في مزيد من المضايقات للسكان بسبب تواجدهم الكبير أثناء وقوفهم أمام مسكنهم أو أثناء الخروج والدخول طوال اليوم من مسكنهم، وكذلك تجمعاتهم وتمركزهم أمام المحلات التجارية المجاورة لهم.

معاناه حتى نهار  العيد

“ينبع” قامت بجولة على أحد أحياء ينبع وأقدمها  للوقوف على هذه الظاهرة ومعرفة مدى أضرارها على السكان وطرح شكاويهم.ففي موقع بحي المنجاره  التقت “ينبع” بالمواطن فارس محمد أحد المتضررين من هذه الظاهرة ،حيث كشف لنا عن حادثة وقعت في أحد المنازل القريبه من منزله  قائلا: يتجمع العماله الوافد بالقرب من شاحناتهم التى تبيع الاسمنت  ليلا ونهارا غير انهم قاموا نهار العيد بحرق المخلفات التى أمام منزلهم بداعي لا يعلم عنه لكن اعتادوا منهم هذه الحركة و يستنكرون انهم من قام بهذا الفعل الذي تضررنا منه نحن السكان من الرواح الكريهة التى تسبب لأطفالنا الأمراض دون اي تدخل من الجهات المعنيه للحد من هذه التصرفات حيث نحتسب الأمر لله وان يكفينا شرهم الذي اصبحنا نعاني منه وبشكل يومي .

تخزين داخل أوكارهم

تحدث لنا أحد المتضررين قائلاً  إن الحي الذي يسكنه  يوجد به العديد من المنازل الشعبية يسكنها العمالة من جنسيات مختلفة اغلبها الجنسية الباكستانية و لا يعرف عنهم اي شيء عدا خطورة وجود العمالة  التي اتخذت من المساكن مكاناً للتخزين ومستودع لمبيعاتهم مخالفين الأنظمة والقوانين .
ويؤكد ان وجودهم يسبب  ذعر وخوف وعدم الأمان لعوائلهم  , وطالب  الجهات المسؤولة من الجهات الأمنية والبلديه إلى إنهاء هذه الظاهرة والتدخل السريع لأنهم خطر يهدد سكان الحي.

قصة حقيقية

وفي واقعة حية تؤكد أن تسيب العمالة ووجودها في الأحياء له  من أخطار أمنية واجتماعية وأخلاقية، حيث فوجئ اهالي ينبع قبل فترة  تم ضبط عماله تدير أضخم وكر لصناعة الشمة المخدرة في مبنى بحي الشربتلي وسط المحافظة حيث كشفت المداهمة بتحويل عماله من الجنسية الباكستانية لمنزلهم إلى معمل متكامل لصناعة الشمة وتنبعث من الموقع رائحة التنباك التي تدخل في صناعة الشمة  .

انتشار الجريمة
المشكلة تتسع اذا كانت العمالة غير عربية وتختلف اذا كانت مسلمة ام غير مسلمة والسلبيات من وجود العمالة الى جانب العوائل في الاحياء السكنية كثيرة، اولها اختلاف العادات حدوث بعض الجرائم الأخلاقية، حصول جرائم السرقات، الازعاج والتجمعات في أوقات مختلفة قد تكون سببا في ازعاج الساكن من العوائل، والاطفال وكبار السن.الى غير ذلك من السلبيات التي قد لا يجوز الافصاح  عنها لانها أخطر الجرائم الاجتماعية التي تهدد باخطار لا تظهر اليوم ولكنها تنجلي في المستقبل.

خطر تجمع العمالة

إن تجمع مجموعة كبيرة  من العمالة  في منطقة سكنية ينتج عنه تأثير على الساكنين لسهرهم خلال ساعة متأخرة من الليل اثناء اقامتهم في الأحياء السكنية يعرفون تحركات اصحاب المنزل بالدقيقة، فيعرفون مثلا ساعة خروج الزوج والزوجة من المنزل وساعة رجوعهم وكذلك الأبناء ويعرفون المترددون على المنزل، كما ان وجود سكن العماله الوافدة في الاحياء السكنية قد يؤدي الى حدوث تحرش بصغار السن وجرائم أخلاقية.

دور الجهات الأمنية
دور الجهات الأمنية يكمن في معالجة المشكلة او الظاهرة لأنهم اكثر الجهات مطالبة بالمرور في الحواري  والشوارع التي تقع عليها المساكن سواء كانت الشوارع واسعة او ضيقة،ومن  الحلول الناجعة  ان تكلف الشركات الكبيرة بانشاء معسكرات سكنية لعمالها خارج المحافظة اذا كانت الاعداد كبيرة.
كما ان توعية المواطن بسلبيات سكن العمالة بالأححياء السكنية امر يجب توضيحه والتركيز عليه من وسائل الاعلام. حتى يكون الجميع على علم بذلك, كما يجب زيادة الوعي لدى اصحاب المحلات التجارية او الشركات مراعاة عدم اسكان العمالة  وسط الاحياء السكنية.

تجاوب البلدية

 بعد عرض هذه المعظله من خلال الصور وأخذ آراء المتضررين لعرضها للجهات المختصة لاسيما ان للبلدية دورا هاما ومباشرا في المساكن وتنظيمها، وحيث إن العمالة يرد عليها الكثير من شكاوى المواطنين بهذا الخصوص فنتمنى من الاخوان في بلدية ينبع مزيدا من التعاون .

 

  4421 مشاهدة
2

2 تعليقان حتى الآن.

  1. يقول محب ينبع:

    انا عارف الحين بتلومون المحافض
    وتطالبون بتغيره لانه ماخدم البلد وهو يعتبر اعلى مسؤول في البلد ويخدم البلد له اكثر من 10 سنين وطور ينبع
    لا وتطالبون بتشكيل لجنة تحقيق في الاراضي المسروقه في البلاد
    مابقي ياهل ينبع لا هذي
    انتم وش يفهمكم في الخطط المدروسه
    ياهل ينبع

    ومابقي لا تطلبون تحقيق في الارض الي شمال مدرسة الرخص وتقلون لو توزعة منح تكفي اهل ينبع
    والاراضي الي شمال دوار السفيننه طريق الشرم توزع منح هذي لماس ضعوف حقة ايتام

    انتمم ماتبطلون البربره ياهل ينبع هذي خطط مدروسه وبعنايه

  2. يقول ينبعاوي:

    مع احترامي لك ابو خالد ماقصر وما يقصر في خدمة ينبع لكن العيب في البلدية هي المقصره وهي الي لاعبه في البلد والمحسوبيه وحب الذات في البلديه هي الي دمرت ينبع وما نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا شللية البلدية

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام