_ ‫‬
صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 5
ديسمبر - 1 - 2011

 

ينبع – فيصل الرفاعي

الأهم لدينا هو تزيين الشوارع التي يمر من خلالها المسؤلين في المحافظة أو ضيوفها حيث نتذكر هنا كيف أنهت بلدية ينبع إعادة ترتيب طريق الملك عبدالله وتزيينه بالورود و تكثيف سيارات الشركة المكلفة بالنظافة خلال أحد الزيارات المحددة لأحد الضيوف حيث لم يستغرق العمل الوقت الكثير . حيث شكلت الطرق المحدده لمرور المسئولين أو أمراء المناطق من خلال مرور الموكب الرسمي اقل ما توصف به أنها “تحفة جمالية”.

وفي الطرقات الأخرى من ضمنها مدخل المحافظة من الجهة الشمالية حيث يعتبر طريق دولي مهم جدا و واجهة المحافظة حيث تشهد الكثير من الأمور التي يندى لها الجبين في وقت تعتبر الطرقات والشوارع هي الوجه الحقيقي لأي مدينة حيث نجد في محافظة ينبع إهمال واضح لمعظم طرقات المدينة والإهتمام فقط بشارع أو شارعين في اوقات محددة على حساب بقية الطرق والشوارع .

ما نراه الآن بالعين المجردة بأن الجهات المسؤولة همها الأول قبض المال وعمل الحفريات ثم تركها متكسره ومهدمة من غير تسوية الشارع أو حتى من دون وضع أدنى تحذير وهذا ما يشكل خطراً كبيراً على أرواح العامة وعلى الممتلكات ورغم شكوى الكثيرين من هذا الأمر إلا أن لا حياة لمن تنادي ولا نية لظهور تحرك لتعديل الأوضاع المزرية لشوارعنا دون اي تحرك يذكر سوى الطرق المخصصة لها الزيارة .

قراء صحيفة (ينبع) أكدوا بأن شوارعنا تحظى بأقل الاهتمامات ويتجلى ذلك في عدم الرقابة الفعلية للمشاريع المنفذة حيث إن تلك الشركات هي الفاعل الرئيس في هذا الإهمال بمساندة من الأجهزة الحكومية والتي يبان عليها عدم التنسيق فيما بينها في تنفيذ هذه المشروعات.

الأمر ذاته يتعلق بمشاريع سفلتة الطرق و مشاريع تصريف المياه والصرف الصحي ولعل مدينة ينبع الان اصبحت نموذجا لهذا الأمر, الكثير من المراسلات جاءت تناشد ولاة الأمر بأهمية متابعة المشاريع وحث المقاولين على الانجاز و اتباع اشتراطات السلامة حفاظا على ارواح المواطنين و ممتلكاتهم و زيادة مخصصات مشاريع الطرق وتصريف المياه والصرف الصحي حتى ينعكس ذلك لكل زائر لمحافظة ينبع من مواطنين و مواكب مهمين .

قال تعالى:( إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا )

  4622 مشاهدة
5

5 تعليقات حتى الآن.

  1. يقول ابن الامير:

    نعم كلامك صحيح وشكرا لك اخوي على التقرير المميز
    فعلا نعاني من هذه الظاهرة ويعاني منها الجميع خاصة في
    محافظة ينبع البهرجه والنفاق المستمر من مختلسي كبار البلد عند وصول كبار المسؤولين .

  2. يقول عبدالله:

    إيه والله صادقين و أزيدكم من الشعر شقه لمن يجون المسؤلين مستعدين البلديه يكنسون الشوارع بفرش الأسنان

  3. يقول الفهادي:

    بصراحة اتمنى ان نطلع على عقود الصيانة حيث تعتبر مصدر رزق لضعاف النفوس الذين لهم تراب الدنيا و جحيم جهنهم عندما يقال لها هل امتلئتي فتقول هل من مزيد .

  4. يقول ينبعاوي رايق:

    أصلاً جميع إدارات ينبع مهملة لان سعادة المحافظ لا يقوم بجولات تفتيشية عليها

  5. يقول خلود:

    صدقت ياينبعاوي رايق واقول اهتموا لم يجي امير وسعادة محافظ ينبع كل يوم يموت شخص واصلا متى الطريق الي بيسونه خاصه بالشحنات متى اظهر يسونه بعد 20 سنه

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام