_ ‫‬
صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً” بشرى لموظفي البنود والعقود.. وأنباء عن صدور توجيهات عليا بمعالجة أوضاعهم «التنمية الاجتماعية» توضح تفاصيل قضية «فتاة ينبع» المعنفة دوريات ينبع تضبط سائق السيارة الأجرة المتحرش بـ”فتاة الاحتياجات الخاصة”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 0
أبريل - 24 - 2012

صحيفة ينبع – سماح المرواني

نتشرت بشكل واضح وكبير امتهنها الكبار والصغار والرجال والنساء طوعا او كرها اتخذها الفقير والميسور اما لحاجه او طمع واستكثار باختلاق اعذار وهميه حفظها الناس فبادرو بقولها للمتسول قبله يكاد المرء لا يعرف المحتاج من غيره مستغلين طيبة المجتمع من حولهم ويتصنعون ممتهنو هذه المهنه عاهات بدون امراض لاستثارة عطف وشفقة الناس هذه الظاهره السلبيه ابتليت بها المجتمعات وهي تعكس صوره غير حضاريه لهذا المجتمعات كان في الماضي يمارسها المعدوم ماديا او من يعاني من امراض مزمنه او ذوي الاحتياجات الخاصه وكانت نادره ولكنها تعتبر في زمننا الحاضر مهنه تغني ممتهنها عن السعي وراء الرزق والكسب بشرف وجهد وهذه الظاهره تطورت مع مرور الزمن كان فيالماضي مدة يدا لبشر صامتين امام المساجد وتطورت فاصبحت تصحبها دعوه ودمعه ولان اصبحت توزع اوراق ومطويات يوزعها المتسول ويكتب داخلها عبارات وجمل تثير العاطفه والشفقه في اماكن تواجد الناس والاماكن العامه كا الاسواق والمجمعات والاشاراة والمساجد وصلت لحد طرق الابواب وهذه الظاهر تهدد المجتمع لانها بداية لجرائم السرقه والنصب والاحتيال تؤثر هذه الظاهره على اقتصاد الدوله لوجود فئه ليست بقليله غير منتجه وغير فعاله في هذا المجتمع .

  2497 مشاهدة
0

جميع التعليقات مغلقة

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام