_ ‫‬
‏التلفزيون الرسمي: وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في المحكمة في أول ظهور له منذ الإطاحة به.. اقتياد “البشير” إلى نيابة مكافحة الفساد اختناق طفلين بحريق شقة سكنية في ينبع صحيفة ينبع برعاية معالي مدير عام حرس الحدود. تنفيذ التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية صباح غد الخميس أهالي ينبع يقيمون مائدة إفطار صائم على نية الشهداء رسائل من ينبع تصفع صواريخ “الحوثي” الخائبة “لم نشاهدها.. شكراً للبواسل” بعد مكة والمدينة.. حالة جرب في ينبع تغلق روضة أطفال أب يضع الكلور في لبن ابنه الرضيع انتقاماً من زوجته بلدية ينبع تكشف مُلابسات فيديو اقتياد عامل مطعم “كلباً”
_ ‫‬

شارك برأيك

كن على تواصل

للإشتراك بالقائمة البريدية

أحوال الطقس بينبع

حجوزات

إعلان

تعليقات: 6
أغسطس - 4 - 2012

صحيفة ينبع – عبدالله الجهني

تعيش المواطنه السبعينيه أم مرزوق في محافظة ينبع ، فصول معاناة إنسانية مؤلمة، وتنتظر مع شهر رمضان المبارك يداً حانية لعلها تساعده على تجاوز تلك المعاناة ، وتعويض سنوات المعاناة والفقر والحرمان. حيث تعيش في غرفة متواضعة ومتهالكة تفتقد أدنى المواصفات الآدمية ورغم ذلك فإنها مهدّدة بالمبيت في الشارع حيث الفقر ينهش حياتها على مدى 23 عام التزامت الصمت وأصبحت أسيره للفقر ولعل إلقاء نظرة فقط على الصور المنشوره للمسكن الذي تعيش فيه أم مرزوق كفيلٌ برسم صورةٍ واضحةٍ عن مقدار المعاناة التي تتكبّدها . فتعيش ام مرزوق داخل غرفة متداعية للسقوط , غرفة لا تتجاوز العشرة أمتار تملأ جدرانها الثقوب والشقوق والتصدعات والرطوبة , و غبار الموسم يعج بالمكان , هذا هو منزل المطلقة ام مرزوق البالغه من العمر سبعون عام والتي تعيش مع إبنها مرزوق ابن العقد الثالث من العمر الذي فصل من عمله ولا يملك حلا سوا البقاء معها وزيادة الهم هما عليها  .

استقبلتنا ام مرزوق بكل ترحيب وأمل و بدمعةٍ حارة لم تتمالك نفسها سقطت مع أولى كلماتها أنا مطلقه منذ 23 عاما أعيش مع ابني العاطل عن العمل منذ سنوات وليس لدينا دخل نعتاش منه عدا الضمان الإجتماعي الذي يقدر ب 800 ريال يذهب منها 500 ريال أجار المنزل المتهالك و 300 ريال للدواء الذي دونه لا اعتقد انني سوف أعيش . و التقينا بالأبن الوحيد الذي يعيش معها مرزوق وهو يعد لها الإفطار على الجمر حيث لايملك المال ليشتري به الغاز ليوقده فذكر ان الأكل الذي تشتتهيه والدته لا تتذوقه إلا كل شهر مرة وأحياناً تمر عدة أشهر دون أن تشم له رائحة أو يدخل منزلنا نحن نعيش فقط على مساعدة من الجيران وأبناء الحي .

المطلقه أم مرزوق بدموعها الحارقة التى تحبسها في عينيها مضت تقول المكان الذي نعيش فيه تأبى الحيوانات المكوث فيه لساعة من الزمن فالغبار يعج به والدواب تستوطنه والمياه تتسرب من جدرانه فالمأساة أضعاف وسط العيش على فتات الناس التي لا تغنينا من جوع . الأبن مرزوق بصوته الحزين يقول ماذا أقول وماذا أفعل، فنحن لامعيل لنا إلا الله والله خير الحافظين ولا وزارة أو مؤسسات أعطتنا معونة تجعلنا نصمد في مواجهة الحياة كأى أسرة كريمة تريد أن تعيش وأكمل بالقول وعيناه تترقب الخير نحن في بلد الخير والصناعه و التجارة وفرص العمل قلت حيث الشباب لا يجدون عمل ما بالكم بي انا الأحوج للوظيفه للصرف على والدتي التى اراها تتألم كل يوم امامي وأنا لا استطيع سوء طلب اهل الخير المعونه .

عبر صحيفة ينبع تناشد أم مرزوق وولاة الأمر وأهل الخير ورجال الأعمال في هذا البلد الطيب أن ينظروا بعين الرحمة والشفقة بهذا الشهر الفضيل لحل قضية حالتهم التى لا ترتقي لان تكون حالة جيدة في بلد أهل الخير فالصور تتحدث بنفسها وتناشد الضمائر الحية والقلوب الرحيمة بالتدخل لإنقاذها من المأساة التى حلت بها .

 

 

  5673 مشاهدة
6

6 تعليقات حتى الآن.

  1. يقول تاجر:

    الله يكون بعونها ويصبرها وهذ الحال المفروض مايسكتون عنها الجمعيات الخيريه واهل الخير هم وجودا لهذه الشريحه من المجتمع ..

    ابغا اعرف كيف اوصل لها جزاكم الله خير .

  2. يقول ابو يوسف:

    تاجر راسلني على الأيميل @hotmail.com

  3. يقول abood:

    وين شركات آرامكوا وسابك
    عن دعم اهالي محافظة ينبع
    ثقافيا واجتماعيا ولابس حيلهم يقفلون المركز الطبي هاذي الشطارة ؟؟
    اتمنى انه يستقطعون من دخل هاذي الشركات غصبن عليهم للأهالي
    في التنمية الاجتماعية وغيرها ..

  4. يقول متابع:

    لاحول ولا قوة إلا بالله

    جميع الشركات الكبيرة منها مثل أرامكو و سابك والصغيره منها تدفع بما ضريبة تسمى خدمة إجتماعية وهي جميعها تذهب للهيئة الملكية وتصرفها علي أحياء الهيئة الملكية ومراكزها

    وموضوع تقفيل المركز الطبي هو أكبر دليل على حقد بعض إداريين الهيئة الملكية على ينبع البلد ومحارتهو لأهلها حتى لو لم تكن هذه نياتهم فهذه أفعالهم ولنا في الظاهر

  5. يقول ابو زياد:

    الله يزين الحال

  6. يقول ابو غلا:

    الرجاء تزويدنا بالعنوان او طريق اتصال لها

ينبع
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ينبع) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ينبع الإلكترونية
حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام